logo
المزيد

إنقاص الوزن



معلومات حول إمكانيات إنقاص الوزن لدى الوزن الثقيل

إن المعالجة الجراحية ( جراحة لعلاج البدانة ) هي الإجراءات الفعّالة من أجل إنقاص الوزن طويل المدى ، بعد الإنتهاء من جميع الطرائق المحافظة لتخفيف الوزن عند معامل كتلة الجسم ( مؤشر البدانة) اعتباراً من 35 كغ /م2 مع ما يرافقها من أمراض ، وكذلك اعتباراً من معامل كتلة الجسم 40 كغ/م2 . يطرح حديثاً أيضاً طرائق جراحية (شكلية أولية )، ذلك لأنه يمكن أن تظهر ثانية العديد من اختلاطات تبادل المواد كاملة بعد التدخل الجراحي أو بشكل جزئي مثل مرض السكري . بخصوص عملية البدانة يطلب اختصاصي وجراح بدانة ذو خبرة لأنهم ذو قيمة عالية في هذا المجال . إن العمل الجراحي هو الإمكانية الأخيرة المتوفرة وهو بالتالي ليس الحل السريع والبسيط .
هناك ثلاثة طرائق مختلفة للعمليات

1-الإجراءات التقييدية

هي إجراءات يكون عندها تناول التغذية محدودة خلال معدة مُصغرة الحجم . مثلاً : بالون معدي ، ربط المعدة والمعدة الخرطومية . فعند البالون المعدي ، لايكون هناك عمل جراحي .
2-إجراءات مالابسوربيتيفسية

هنا تقلل عملية الهضم في الأمعاء ، وفي هذه الحالة لا يستطيع الجسم امتصاص جميع المواد المغذية .
3-إجراءات مركبة

هنا تصغر المعدة بعمل جراحي ومن ناحية ثانية يتم تقليل عملية الهضم في الأمعاء . إن التحويلة المعدية هي إجراءات مركبة بحيث يغلب عندها تحديد (تقليل ) كمية الغذاء .
جراحة – ثقب المفتاح :
في أغلب الأحيان يُعمد في الوقت الحاضر إلى تدخل – أصغري ( أيضاً ما يدعى بجراحة ثقب المفتاح ) . أي هناك فتحات صغيرة ( جرح ) يمكن من خلال فتح مدخل إلى جوف البطن . فيما يلي نعرض عليكم أفضل عملية يمكن القيام بها بأسهل ما يمكن .
يتم اختبار الإجراءات المناسبة لكل مريض على حدا . وفي أغلب الأحيان يختار الجراح القرار النهائي بعد مناقشة مستفيضة مع المريض .
العلاج بالتنظير:البالون المعدي :
وتطبق عند مرضى ، يكون معامل البدانة ( مؤشر – الجسم – الكتلي ) عند 27- 35كغ /م2 . يتم إدخال بالون وهو بالون سيليكون – طري ، إلى المعدة ثم يملئ بحوالي 60مل من السوائل ،بحيث يبقى هناك لمدة ستة أشهر . عن طريق الملئ الجزئي للمعدة يولد شعور بالإشباع ، وبذلك تقلل عملية تناول الطعام .
العلاج الجراحي :
ربط المعدة :
يتم تطبيق ربط المعدة ( قابل للتحرك ) عند مرضى يكون عندهم مؤشر البدانة ومن 35-45 . يمكن تثبيت الرباط دون اللجوء إلى عملية جراحية من الخارج عن طريق الخزان ، بحيث يتم بلوغ الثقل المطلوب . إنه يفصل مقدمة المعدة عن باقي المعدة ، وبالتالي يكون مقيداً ومحدداً لكمية تناول الطعام ويقود عن طريق توسع مقدمة المعدة إلى شعور إشباع كاف . هنا يبقى الرباط طوال الحياة في الجسم .
التحويلة المعدية :

يغلب تطبيق التحويلة المعدية عند مرضى بمؤشر بدانة يقع بين 40-55 كغ /م2 .عند هذه الإجراءات يتم تجميد عمل أكبر قسم من المعدة . يتم تحويل الطعام إلى مسار الأمعاء الدقيقة ، بحيث تصبح عملية الشطر الإنزيمية لمكونات الطعام فيما بعد طبيعية ، ويصبح هناك جزءاً مصغراً من الطعام فقط تحت تصرف الأمعاء الدقيقة .
استئصال كماً من المعدة :
يأتي تطبيق المعدة الأنبوبية ( الخرطوم ) في حالات نادرة كإجراءات وحيدة عند مؤشر بدانة يقع بين 40-55 كغ / م2 . كذلك كبديل لربط المعدة . تعني المعدة الأنبوبية تصغير المعدة . يتم إبعاد القسم الأكبر من المعدة بالجراحة . وبذلك تصبح كمية الطعام التي سيتم تناولها دفعة واحدة ، قليلة بشكل واضح . تقسيم بيليو بينكرياسي يصبح بهذه الطريقة عند مرضى بمؤشر بدانة بدءاً من 55 كغ / م2 . وتكون هذه الطريقة الجراحية فعالة جداً عند مرضى السكري ويقود في أغلب الحالات إلى عودة هذا المرض .يفرق المرء بين التقسيم البيليوبينكرياسي القديم وفق سكوبيارو والتقسيم الحديث مع مفتاح الإثنى عشري . عند كلا الحالتين يكون هناك اقتطاع من المعدة .
منظم المعدة :

الموضوع هنا : أنها طريقة عملية جراحية ، تطبق إلى الآ ن في إطار الدراسات . يقود جهاز منظم المعدة بطريقة المحاكات الإلكترونية شعوراً بالإشباع . يقوم جهاز الإستشعار الغذائي ، الذي سيدخل إلى جدار المعدة بالسيطرة على كمية الطعام والشراب المدخلة . يحدد جهاز الإستشعار ، متى ترسل إشارات المحاكات إلى المعدة . تتم عملية بالون المعدة دون عمل جراحي ، إذ يدخل البالون المعدي بلا عملية جراحية ، بطريقة التنظير عن طريق الفم والحنجرة إلى المعدة . تبقى هذه المادة المساعدة المعاصرة جداً حوالي 6 -12 شهراً في المعدة ، بحيث يحصل هناك إنقاص وزن يصل بين 20 – 35 كغ . وتجري العملية إسعافياً .
- لدى طريقة ربط المعدة يتوقع المرء إحصائياً فقدان 40 -50 % من الوزن الزائد خلال 2 سنة . هناك إقامة ضرورية في المشفى الـ 2 – 3 أيام .
- لدى طريقة المعدة الأنبوبية هناك إحصائياً فقدان يصل حتى 70% من الوزن الزائد خلال 2 سنة – إقامة المشفى تقع بين 4 – 5 أيام .
- إن ما يدعى بالتقشيم البيليو بنرياتاني تخول من أكبر فقدان للوزن . إحصائياً تتم خسارة تصل بين 70 – 80 % من الوزن الزائد خلال 2 سنة . وسطياً هناك إقامة في المشفى تقع بين 7 – 10 أيام .
في النهاية ترغبون في إنقاص وزنكم ، ولكن بدون عملية ؟

يمكن بطريقة المعالجة ببالون المعدة لدى الوزن الزائد الكثير حدوث إنقاص للوزن . هنا يتم ملئ البالون بمحلول ملح الطعام ، ليأخذ حيزاً من المعدة . فيتولد بشكل سريع شعور بالإشباع .
يتم إدخال بالون المعدة بالتنظير بدون عمل جراحي ، عن طريق الفم والحنجرة إلى المعدة . يستفيد المرضى عن طريق نظام بالون معدة قابل للمعايرة ( التغيير ) بما يلي :
معايرة ( التحكم بـ ) مادة الحقن باستعمال بالون مُنزّل . هذا يعني بأنه يمكنكم كل وقت إعادة معايرة كمية محلول ملح الطعام عن طريق التنظير ، وهذا له بشكل طبيعي نفع للمريض ، بحيث يتأقلم معه كل مرة . بحيث يتم تلافي التقيؤ والشعور بالتقيؤ عند الحجم الكبير . وعندما يتعود المريض على تواجد البالون في المعدة ، يتم عندها معايرة كمية الحقن .
نظام المرساة : عند هذا الموديل يمكن أن يُغلق البالون الأمعاء في حالة عدم التكتيم ( أي الرشح ) .

التلف : يمكن أن يبقى هذا البالون عند المرضى ليس فقط 6 بل 12 شهراً بحيث تكون هناك استشارة تغذية مستمرة ، ونصح ومناقشات دائمة ، للوصول إلى إنقاص وزن كبير .
* استبعاد بالون المعدة
يتم استبعاد بالون المعدة بعد 12 شهراً خلال ( 20 ) دقيقة بطريقة مماثلة لطريقة زرعه ( التي وضع فيها ) . يمكنكم التواصل حتى بعد استبعاد بالون المعدة التواصل والعمل مع مستشاراتنا للتغذية .
مشبع ألكتروني

منظم المعدة : طروحات جديدة للشبع الإكتروني
إنه بحجم بطاقة التعريف عن الشخصية ، وزنه 65 غ : يجب أن يساعد منظم المعدة الجديد ذوات الوزن الزائد ( المريض ) لدى إنقاص الوزن المستمر .
تستغرق العملية حوالي ساعة واحدة، بعدها يكون منظم المعدة قد ثُبت. لا تمس الطريقة الجديدة تشريح المجموعة الهضمية، وتناسب أشخاص مع مؤشر بدانة NMI يقع بين 35 - 55 . يتأثر المنظم بتناول الأطعمة السائلة والقاسية، ويقود إلى شعور بالإشباع، رغم أن المعدة لم تملأ بعـد. والموضوع كله كما يقال متغيرات الإشباع اللكتروني ، التي تقوم بالنهاية بالإشباع.
إضافة إليـه يستطيع هذا الجهاز الصغير أيضاً : يُثبت المنظم ويحدد عن طريق معالج ، متى يأكل المرء أو يشرب أو أن يقوم بنشاط جسمي. تنقل المعطيات بمعونة حساس قارئ ( يمر عبر الأجزاء الهامة من المنظم) إلى ما يدعى" السجل الغذائي" وهي دائماً في متناول يد المريض أو الطبيب ( أي يشاهدها متى يشاء).
التوثيق الشامل
عبر هذه المعلومات يمكن تحليل سلوكية الأكل، وتطور بالتالي استراتيجية إنقاص الوزن. إذ أنه بالعملية فقط كأن شيئاً لم يكن : يصاحب ذلك يتواجد على سبيل المثال من خلال جلسات نقاش واستشارات حول إنقاص الوزن . كما أن هناك ثروات خاصة – على الانترنت ، حول تبادل المعلومات ، وكذلك نصائح حول إنقاص - الوزن . تستغرق العملية نفسها لمدة حوالي ساعة وتصنف إلى المداخلات الجراحية الأصغرية . يتم زرع المنظم تحت الطبقة الدهنية على العضلات .
*المكان المثالي :

لهذا يكون المكان المثالي بين عظم القص وصرة البطن . أما المسبار فسيمرر ويثبت جزئياً خلال جدار المعدة . بعد الإقامة يومين في المشفى ، وعندما لا تكون هناك أية مشاكل معقدة ، لا يقف شيئ في طريق العودة إلى البيت . توثق دراسات المشافي الحالية وتبرهن نجاح هذه الطريقة . لقد حدث إنقاص للوزن لدى جميع الأشخاص . لا يوجد هناك علاقة مع عمر المريض علماً بأنه لا يمكن تطبيق نوعيه العلاج على جميع المعنيين ، وفق كلام رئيس الأطباء . في البداية يتوجب توضيح بعض العناصر في بداية الأمر . هناك شرط : على المعنيين أن يثبتوا ( يبرهنوا ) ، على أنهم حاولوا لمدة ستة أشهر على الأقل ، تخفيف الوزن بالطرائق العادية ( تغير التغذية / الرياضة) .

العلاج‏