logo
المزيد

الديسك – زرع الخلايا :
طريقة معالجة جديدة لالام الظهر المزمنة
يتعرض العديد من المرضى وخاصة بعد عملية جراحية مفتوحة للديسك إلى عودة الآلام أو لاستمرار آلام الظهر والساقان . حوالي 10 % من المرضى يتوجب عندهم إعادة عملياتهم على مر السنين . والاسباب تكمن هنا في عدم تجديد تأهيل الديسك ،والذي فقد النسج من جراء الجروح والعمليات زرع خلايا – ديسك الجسم بذاته .
الديسك ليس بقادر على إعادة بناء هذه الخلايا وتعويض الضياع الذي حصل في مواد الديسك . وبذلك يفقد الديسك السماكة و الارتفاع الطبيعي ، ويفقد وظيفة تخميد الصدمات ، كما يزداد التحريض وتضيق جزر الأعصاب . وعندها تعود الآلام المعروفة ثانية مع انتشار إلى الساقين . وكحل لهذا الإشكال تكون تربية خلايا الديسك خارج الجسم , ثم الإعادة إلى علبة الديسك أو إلى الأماكن المتضررة : زرع خلايا – ديسك الجسم ذاته
هذه الإجراءات الجديدة ، أي زرع خلايا – ديسك من نفس الجسم ، يمكن تطبيقها بعد انقراض الديسك ، وتقدم ودخول عمليات تآكل الديسك المعني ، وبالتالي إعادة تجديد وترميم ديسككم وبذلك التأثير المعاكس على العمود الفقري . إن إمكانية تسوية النقص في الأنسجة المعطوبة بشكل تام عن طريق خلايا الديسك من نفس الجسم ، دون إدخال أية مواد غريبة أو اصطناعية إلى الجسم تُميز طريقة المعالجة هذه على أنها فريدة ونوعية. مسار زرع الخلايا – الديسك :
انتشال نسيج الديسك .
إكثار خلايا الديسك في المختبر .
زرع الخلايا .
إعادة التأهيل
كيفية زرع خلايا – الديسك ؟
أول خطوة : انتشال نسيج الديسك يأخذ حوالي 1سم3 من نسيج الديسك مع عينة من دم المريض ( حوالي 200مل ) .
ثاني خطوة : إكثار خلايا الديسك
يتم عزل خلايا الديسك في مختبر عالي التخصص من عينة النسيج ويتم إكثارها تحت شروط تعقيم قاسية خارج الجسم وتحت مواصفات آمنة قياسية 3.الخطوة الثالثة : زرع خلايا الديسك
يتم زرع خلايا ديسك نفس الجسم بعد 3 أشهر من أخذها من نسيج الديسك . تضمن هذه المسافة الزمنية ، بأن يشفى الطوق الليفي للديسك حتى موعد الزرع بشكل تام . يتم حقن خلايا ديسك نفس الجسم تحت تخدير موضعي في الديسك المتضرر . من خلال حقن خلايا ديسك نفس الجسم يستطيع نسيج الديسك أن يجدد نفسه .

العلاج‏