logo
المزيد

فحص القلب – والأوعية لدى بوادر التصلب الشرياني في الأوعية القلبية التاجية يتكلم المرء عن مرض قلبي تاجي (KHK ) .
وهذا يحدث عندما ترسب الأحماض الدهنية ، والكلوليسترول ، والكلس على جدران الأوعية – وتكون حالة ال (KHK) خطرة ، فقط عندما تكون هناك إشارات تحذرية لآلام صدرية يشعر بها الإنسان (الذبحة الصدرية) حيث تظهر عندما يحصل هناك تضيق للأوعية القلبية يزيد عن 70% . إن الجلطات القلبية لا تحصل بشكل عام نتيجة لدرجة عالية من تضيق الأوعية ، ولكن بسبب أن الترسبات ( لوحة Plaque ) تجعل الأوعية قابلة للإنكسار ( التصدع ) تبقى هذه التغيرات لمدة طويلة غير ملحوظة ، ذلك لأنها لا تسطحب بالآلام .
يمكن أن تنكسر الأوعية ( Plaque ) مباشرة حيث يسبب انسداد بسرعة الثوان للأوعية القلبية
– ويفاجئ الشخص صحيح الجسم السليم بجلطة قلبية ، وينتقل فجأة إلى مرحلة خطورة الحياة .
* الأمراض الخطرة تأتي فجأة
إن خطورة المعاناة من مرض أوعية حقيقي خطر ، تكمن حقيقة ليس فقط عند المدخنين .
إذ أن القليل من الحركات والتغذية السيئة وما ينتج عنهما من زيادة في الوزن أو ارتفاع نسبة الكوليسترول ، تعد من أهم عناصر الخطر ، على سبيل المثال : ارتفاع ضغط الدم ، الإجهاد الحياتي ، ومرض السكري . منع أمراض الأوعية – ولكن كيف ؟
بواسطة طرائق التشخيص الشعاعي ( التشخيص بالصور الشعاعية ) مثل الرنين المغنطيسيT) MR) أو الطبقي المحوري (CTT ) يمكن التعرف في الوقت المناسب في العديد من الحالات على تغيرات خطرة ، تهدد نظام الدورة الدموية – لقلبية بواسطة عملية التصوير ، حيث يمكن معالجتها أيضاً . يمكنكم الوقوف على خطورة تعرضكم شخصياً إلى جلطة قلبية ، عن طريق صور الطبقي المحوري لأوعية القلب التاجية وهي تدعى بطبقي محوري قلبي . (( Karidio-CT ولدى العديد من عناصر الخطورة مثل : التدخين ، وزيادة الوزن ، عليكم إلى تخطيط الطبقي المحوري القلبي ، وذلك للتأكد من عدم تواجد KHK ) ) . إننا نتمم عملية فحص –القلب – والأوعية بكل من تخطيط القلب تحت الجهد ( EKG ) ، ومخطط صدى القلب ، ومخطط دبلير – صور بالأمواج فوق الصوتية للأوعية الداخلية والأوعية المغذية للدماغ .
*وداعا للفحص بالقثطرة .
إن إجراء طريقة فحص القلب بالقثطرة يمكن أن ترتبط بمخاطر معقدة ، غير أنها تقود إلى الوقوف فقط على تضيق للأوعية متقدم ( متطور ) . فقط بطريقة CT - القلبية يمكن التعرف على تشكل أصغر تكسرات جدران الأوعية ( لوحة) Palque دون أي عمل جراحي في الجسم ، بحيث يمكن توضيح والتعامل مع الجلطة في أبكر مرحلة ممكنة من الأعباء . فقط عملية التعرف المبكر على الخطورة ، تُمكن الطبيب المعالج ، بإتخاذ الإجراءات الضرورية في الوقت المناسب ، وإنقاذكم من حدوث جلطة مفاجئة .

العلاج‏